سجلت أسعار المواشي ارتفاعا يتراوح بين 10 الى 15% مقارنة بالتزامن مع عيد الاضحى المبارك، وكشف متعاملون لـ»المدينة» عن ارتفاع الطلب على الانتاج المحلي من الحري والنعيمي على الرغم من دخول الأغنام المستوردة مثل السواكني «والبربري والأسترالي»، وارجع تجار مواشٍ ارتفاع الأسعار لدخول موسم الحج،وزيادة الطلب على النوع البلدي، وارتفاع أسعار الأعلاف. وقال علي الشمراني «مربي ماشية»: إن الأغنام متوفرة في السوق المحلية، بكميات تزيد عن حجم الطلب، لضخ كميات كبيرة من الأضاحي المرباة محلياً اضافة المستوردة. ويقدر سعر الرأس الواحد من «الأسترالي» بنحو 700 ريال، بينما تراوحت أسعار «السواكني والبربري» ما بين 450 إلى 600 ريال، ومن 800 إلى 1300 للحري، والنعيمي من 900 الى 1500ريال، مشيرا إلى أن الأسعار تختلف في موسم الحج حيث تتراواح الزيادة ما بين 10الى 15% ،وذلك لارتفاع الطلب سواء من المواطنين الراغبين في تقديم الأضاحي، أو إقامة الولائم، فضلًا عن الحجاج الذي يقدمون الأغنام المخصصة للهدي في مكة المكرمة.

وقال أحمد الشريف مربي ماشية أن الأسعار معقولة وفي متناول الجميع وللمستهلك حق الاختيار، موضحا ان الأضحية الممتازة سعرها لايقل عن 1000 ريال بينما الصغيرة والضعيفة فمن الطبيعي ان يكون سعرها أقل.

من جهته قال رئيس رابطة المواشي بالمملكة سعود الهفتا: إن الرابطة تكافح الإشاعات المنتشرة والمضللة للمستهلك مشيراً لاعلان اسعار الاضاحي المتوقعة لعدم الوقوع في فخ المتلاعبين. وفسحت وزارة وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة 1.2 مليون من الأغنام عبر ميناء جدة الإسلامي، بينها 700 ألف رأس لمشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي، وذلك منذ مطلع ذي القعدة وأوضح مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة، سعيد بن جار الله الغامدي، أنه جرى الكشف على الأغنام ظاهرياً وفحصها مخبريًّا للتأكد من خلوّها من الأمراض الوبائية والمعدية، لافتاً إلى أنه من المتوقع وصول أكثر من مليوني رأس للهدي والأضاحي، وذلك ضمن خطة الوزارة لتغطية طلب السوق المحلي وموسم الحج ـ.

وشدّد الغامدي على ضرورة الالتزام بالأنظمة والقوانين التي فرضتها الوزارة على مربي وتجار المواشي، خلال موسم الحج، حرصاً على السلامة والصحة البيئية العامة، والمحافظة على صحة الثروة الحيوانية.