تصل شهب البرشاويات ذروة تساقطها العام الحالي بسماء السعودية والمنطقة العربية من منتصف ليل اليوم، الإثنين، ثاني أيام عيد الأضحى حسب تقويم أم القرى وخلال الساعات قبل شروق شمس الثلاثاء.

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة: تعتبر شهب البرشاويات واحدة من أفضل زخات الشهب السنوية، موضحًا أن تنتج في المتوسط ما قد يصل إلى 60 شهابا بالساعة، وتصل أعلى معدلاتها عندما تعبر الأرض خلال البقايا النيزكية من المذنبات والكويكبات، ومع قيام تلك القطع الصغيرة بحجم الحصى بالاصطدام بأعلى الغلاف الجوي حول الأرض بسرعة عالية، ولفت إلى أنها تحترق على ارتفاع نحو 70 إلى 100 كيلو متر وتظهر في صورة شهب ومن ضمنها شهب البرشاويات، وفي حال عبرت الأرض خلال تجمع نيزكي كثيف يرصد عدد مرتفع من الشهب (انهمار شهبي)، ولكن من غير المعروف إن كان سيحدث هذا العام.