ربما يساعد الذكاء الاصطناعي في اعتماد طريقة جديدة لتشخيص حالة مرضية شائعة تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب. ويصيب «الرجفان الأذيني» الملايين، ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، ومشكلات القلب على المدى الطويل.

ومن السهل نسبيا تشخيص هذه المشكلة عندما ينبض فيها القلب بشكل غير منتظم، لكن الأمر يصعب عندما يعود النبض إلى طبيعته.

ويعتقد أن برامج كومبيوتر، استخدمتها مجموعة «مايو كلينك» الطبية والبحثية في الولايات المتحدة، ساعدت في رصد مؤشرات على اضطرابات سابقة في ضربات القلب.

وقال الباحثون: إن البحث لا يزال في مراحله المبكرة، لكنهم يعتقدون أن هذا النظام قد يؤدي إلى اكتشاف المشكلة، في وقت مبكر وبشكل أسهل، وبالتالي ضمان حصول المرضى على العلاج المناسب وإنقاذ الأرواح.