أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن عيدروس الزبيدي فجر أمس الاثنين أن المجلس مستعد للعمل مع تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية. وفي بيان صدر عنه حول الأوضاع في عدن، أكد الزبيدي استعداد المجلس «للعمل بشكل مسؤول مع قيادة التحالف بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية في إدارة هذه الأزمة وتبعاتها بما يعزز من تماسك النسيج الاجتماعي». وأضاف: «نجدد ثقتنا في المملكة العربية السعودية التي نأمل منها ونعلق عليها آمال شعبنا وتطلعاته ونعلن استعدادنا للعمل معهم ومن خلالهم وبواسطتهم كحليف وفي وقوي». وجدد رئيس المجلس الانتقالي التزامه بوقف إطلاق النار الذي دعا له التحالف، مذكّرًا أنه سبق وأعلن مساء السبت التزامه به. من جهة أخرى، أكد الزبيدي استعداده لحضور الاجتماع الذي دعت له السعودية بانفتاح كامل إيمانًا منّا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. في سياق آخر، قال الزبيدي: نجدد موقفنا الثابت بالوقوف الكامل مع التحالف لمحاربة التمدد الإيراني في المنطقة.

إسقاط «مسيّرة» أطلقها الحوثيون

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمني مساء أمس الاول الأحد اعتراضه وإسقاطه لطائرة مسيّرة أطلقها الحوثيون من محافظة صنعاء. وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف تمكنت مساء الأحد، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار (مسيّرة) أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من محافظة صنعاء باتجاه السعودية.

وأوضح العقيد المالكي أن جميع محاولات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات بدون طيار مصيرها الفشل، مؤكدًا أن التحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين.

​إطلاق صاروخين من أماكن مدنية

في سياق متصل، أكد المالكي أن الحوثيين أطلقوا مساء السبت صاروخين بالستيين من محافظة عمران مديرية حرف سفيان باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق. وقد سقط الصاروخان داخل الأراضي اليمنية في محافظة حجة مديرية حيران. وأكد المالكي استمرار المليشيا الحوثية بانتهاكها للقانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائيًا على المدنيين وكذلك التجمعات السكانية التي تهدد حياة العشرات من المدنيين.