تفقد وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، مقر وكالة الوزارة لشؤون النقل بمكة المكرمة، ووقف على جاهزية الوكالة والأعمال التي تقوم بها لخدمة ضيوف الرحمن. واطلع بنتن على سير العمل ومدى جاهزية المشروعات التي أشرفت الوكالة على تنفيذها والتي تهدف إلى تحسين أداء منظومة النقل العام والترددي بالمشاعر المقدسة.

وقدم المشرف العام على قطاع النقل بوزارة الحج والعمرة شرحًا تفصيليًا للمشروعات المنفذة لموسم الحج أبرزها توسعة جسرين بعرفات لفصل حركة المشاة عن الحافلات بما يضمن انسيابية الحركة ويرفع مستويات السلامة، بالإضافة إلى مشروع إنشاء طريق للطوارئ بمزدلفة لاستخدامه مسارًا سريعًا لعودة الحفلات إلى عرفات، وإنشاء جسر علوي جديد بمزدلفة لتسهيل عودة الحافلات إلى عرفات. كما اطلع معاليه على جاهزية الموقع الجديد بشرق ربوة منى لاستيعاب عدد أكبر من الحجاج وزيادة طرق المشاة والنقل، حيث تبلغ مساحة المشروع 57.000 م2 تم من خلاله إزالة مسطبة شرق منى خلال أربعة أشهر فقط.

ويهدف مشروع شرق ربوة منى إلى تطوير منحدر للطوارئ وزيادة عدد خيام مشعر منى بإجمالي 855 خيمة جديدة لتستوعب 22 ألف حاج إضافيًا، بالإضافة إلى تهيئة مساحة إضافية تسهم في توسعة مسارات النقل.