اعتذرت دار فرساتشي الإيطالية للأزياء، ومديرتها الفنية دوناتيلا فرساتشي للصين، بعد تعرض أحد قمصانها لانتقاد على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي في الصين بسبب وصفه هونج كونج ومكاو اللتين تسيطر عليهما الصين بأنهما دولتان.. وقالت فرساتشي على حسابها على ويبو الشبيه بتويتر إنها ارتكبت خطأ وابتداء من 24 يوليو تموز توقفت عن بيع هذه القمصان وأعدمتها.

وكانت شركة مايكل كورس كابري القابضة قد اشترت فرساتشي في سبتمبر.