قصة مثيرة عاطفيًا ومضحكة في نفس الوقت بدأت عندما أرسل الموظف في مركز إعادة تأهيل الحياة البرية في شمال يوتاه لمديره صورة طائر صغير ملفوف بقطعة قماش يبلغه فيها إن الطائر وصل إلى المركز للعلاج بواسطة سيارة «أوبر».

وأضاف الموظف في رسالته قائلا: «إنه لأمر جنوني»، مشيرا إلى أن طائر الحسون الصغير، الذي لا يزيد عمره على أسبوعين، وصل وحده في سيارة «أوبر»، بحسب ما ذكر موقع «كاي أسي تي يو» الإخباري الأمريكي.

أما كيف وصل طائر الحسون إلى مركز إعادة تأهيل الحياة البرية فتبين لاحقًا أن رجلا رأى الطائر الصغير يسقط من السماء، فما كان منه إلا أن اتصل بسيارة أوبر لنقل الطائر.