قدم الاتحاد العراقي لكرة القدم اعتذاره لنظيره البحريني لتأخر وفد منتخب البحرين في مطار النجف بسبب منح اعضاء الوفد تأشيرات الدخول التي لم يحصل عليها مسبقا، الامر الذي ولد استياء لدى البعثة البحرينية المشاركة في بطولة غرب آسيا التي يستضيفها العراق وتختتم نسختها التاسعة الاربعاء.

ووصل منتخب البحرين الى مطار النجف أمس الأول الاثنين قادما من مدينة اربيل، وذلك لخوض المباراة النهائية على استاد كربلاء الدولي امام المنتخب العراقي.

وذكر الاتحاد في بيان له ردا على بيان مماثل للاتحاد البحريني حسب ما جاء في ذلك «المنتخب البحريني، دخل الى مدينة اربيل بموجب تعليمات حكومة اقليم كردستان دون الحصول على تأشيرة الدخول، ما تطلب الحصول عليها في مطار النجف الدولي، وان الاجراءات الادارية هي من تسببت بتأخير الوفد كما يحدث في كل مطارات العالم».

ولعب المنتخب البحريني ضمن المجموعة الثانية لبطولة غرب آسيا التي جرت مبارياتها في مدينة اربيل مركز اقليم كردستان العراق وعلى استاد فرانسوا حريري وتصدر لائحة ترتيبها بعد فوزه على الكويت 1-صفر في آخر مبارياتها ليصل الى نهائي البطولة.

واوضح منسق مباريات بطولة غرب آسيا على استاد كربلاء الدولي عباس عبد الحسين «وفد منتخب البحرين القادم من مدينة اربيل ضم 38 شخصا، تأخر في مطار النجف ما يقارب الساعة والربع بسبب اجراءات منح التأشيرات».

واضاف عبد الحسين «صحيح لدى الوفد البحريني موافقة في الدخول الا ان تعليمات مطار النجف تقتضي منح تأشيرات اضطرارية وفق اجراءات الدولة. كان على الجهة المنظمة إرسال جوازات سفر الوفد البحريني الى مطار النجف فور تأهله الى المباراة النهائية .