أعلن معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة عن نجاح خطط الحج الصحية لعام 1440هـ، وخلوه من الأحداث المؤثرة على الصحة العامة. وثمن معاليه، الدعم غير المحدود من خادم الحرمين، وسمو ولي عهده الأمين لوزارة الصحة ومنسوبيها وجميع قطاعات الدولة العاملة في الحج، داعيًا الله أن يتقبل من الحجاج حجهم ويعيدهم سالمين غانمين.

وقال في البيان الصحفي الختامي أمس بمقر مستشفى الطوارئ بمنى: إن وزارة الصحة استعدت مبكرًا لحج هذا العام 1440 هــ وأصدرت الاشتراطات والتوصيات الصحية للحج ونشرتها عبر سفارات خادم الحرمين الشريفين. مشيرًا الى أن عدد الحجاج ممن تلقوا الخدمات الصحية في منشآتنا بلغ نصف مليون حاج منذ اليوم الأول من شهر ذي القعدة وحتى اليوم الثاني عشر من شهر ذي الحجة، بينما بلغ عدد من تم تنويمهم في المستشفيات أكثر من 4200 حاج، كما تم إجراء 36 عملية قلب مفتوح، وأكثر من 750 قسطرة قلبية، و600 عملية جراحية مختلفة، و12 حالة ولادة، وخدمات الغسيل الكلوي لكل من يحتاجها، مؤكدًا أن جميع هذه الخدمات تقدم مجانًا وبدون مقابل. وتطرق الدكتور الربيعة إلى أن الوزارة أطلقت هذا العام لأول مرة تقنية «الروبوت» الآلي للاستشارات الطبية التي تتيح لأي مستشفى في مشعر منى الوصول إلى الاستشاريين في تخصصات دقيقة عن بعد، كما وفرت الصحة أجهزة الترجمة الآلية لـ120 لغة في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية، إضافة إلى الترجمة المباشرة عن طريق مركز الاتصال 937، إضافة إلى تطبيق نظام الملف الطبي الإلكتروني في 55 مركز رعاية أولية وجميع مستشفيات المشاعر المقدسة، وتفعيل تقنية التعرف على مجهولي الهوية عن طريق البصمة بالتعاون مع وزارة الداخلية.