حذّرت منظمة اليونيسف، اليوم الأربعاء، من التزايد الحاد في الانتهاكات الجسيمة التي تطال الأطفال في مالي، إذ أشارت بيانات أولية للأمم المتحدة إلى مقتل 150 طفلا هناك في النصف الأول من العام جراء هجمات إرهابية.

وقال بيان للمنظمة الأممية المعنية بالطفولة: "قُتل أكثر من 150 طفلا في النصف الأول من عام 2019 وجرح 75 في هجمات عنيفة" في مالي. وأضاف أن "تجنيد الأطفال واستخدامهم من قبل الجماعات المسلحة تضاعف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، مع استمرار إغلاق أكثر من 900 مدرسة أبوابها بسبب انعدام الأمن".