إذا كنت ممن يلجأون إلى بدائل السكر، مثل المحليات الصناعية، حتى تتفادى استهلاك قدر كبير من السعرات الحرارية، فأنت مدعو إلى الحذر وعدم الانسياق وراء هذا «الوهم الصحي»، بحسب خبراء. وبحسب ما نقل موقع «شوسن إلبو» الكوري الجنوبي، فإن «المحليات الصناعية» لا تخلو من المخاطر، كما أن بعض الأنواع تحتوي نسبة لا يستهان بها مثل السكر الأسود وشراب الصبار.

ويجري إنتاج السكر الأسود بالاعتماد على العصير المستخلص من قصب السكر، ولا تخضع هذه المادة المحلية السمراء لعملية التصفية المكثفة على غرار السكر الأبيض.