تواصل قوات الأمن الخاصة القيات بالمهام والواجبات المناطة بها في خدمة حجاج بيت الله الحرام حتى مغادرة حجاج بيت الله الحرام للمشاعر المقدسة بمتابعه مباشرة من قائد قوات الأمن الخاصة الفريق الركن مفلح بن سليم العتيبي. وضرب منسوبو القوات أروع الأمثلة في تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن من الإرشاد والتفويج وتقديم الخدمات الطبيه الميدانية، بالاضافه للاستعداد التام لمكافحة الأعمال الإرهابية حال التهديد بحدوثها لاقدر الله، وذلك ضمن الجهود والخدمات التي قدمتها مختلف الجهات المشاركة في موسم حج العام الحالي 1440هـ.

وبين المتحدث الرسمي لقوات الأمن الخاص، العقيد محمد بن عبدالله بن فضلية، أن قوات الأمن الخاصة المشاركة في حج العام الحالي قامت بتنفيذ كل المهام والواجبات والفرضيات المناطة بها، وفق الخطط والسيناريوهات، التي أعدتها القوات لتنفيذ مهامها للمشاركة في المحافظة على أمن حجاج بيت الله الحرام ومساندة زملائهم بقوات أمن الحج المختلفة لتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وبإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز رئيس لجنة الحج العليا ـ حفظه الله ـ ومعالي رئيس أمن الدولة الأستاذ عبدالعزيز بن محمد الهويريني لخدمة حجاج بيت الله الحرام حتى يتمكنوا من تأدية مناسكهم بكل يسر وسهولة وأمان.

وبين العقيد بن فضيلة أن مشاركة القوات لم تقتصر على الجانب الأمني فحسب، بل تعدته لتشارك وبفاعلية في الجانب الإنساني، والإسعافي وبصور متعددة تضمن مساعدات العجزة وكبار السن والأطفال وإرشاد التائهين وتقديم العون لهم فيما يحتاجه الحجيج بمختلف أعمارهم وجنسياتهم لتأدية فريضة الحج ومتابعتهم وتقديم الخدمات، التي يحتاجونها حتى مغادرة آخر حاج منهم مع غروب ثالث أيام التشريق.

وأكد في ختام تصريحه جاهزية قوات الأمن الخاصة للقيام بجميع المهام الموكلة لها خاصة ما يتعلق بعملها الأساس والرئيس وهو مكافحة الأعمال الإرهابية، في موسم الحج في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، وفي كل المواقع في مختلف مناطق وطننا العزيز، سائلًا الله تعالى أن يديم على بلادنا الغالية أمنها واستقرارها وولاة أمرها.