قال مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية الفريق أول ركن خالد قرار الحربي إن ما تحقق في حج هذا العام من تميز يعود لهمم الرجال الذين بذلوا جهدهم وما زالوا مستشعرين عظم الامانة والمسؤولية الملقاة على كاهل كل مشارك من الجندي المتدرب حتى أعلى رتبة، محتسبين الأجر من الله، وأضاف: مكننا الله سبحانه وتعالى وشرفنا بخدمة حجاج بيته ونحتسب هذا العمل عند الله اننا قد اخلصنا وذللنا الصعاب وتجاوزنا في أدائنا مصاعب الزحام وحركة المركبات بوحدة البذل واخلاص العمل. وقال: الحمد لله الذي منّ علينا بشرف خدمة الحجيج وتحقيق تطلع القيادة بأن يكون الحاج متفرغا للعبادة والنسك، بتوفير الأمن والسلامة له منذ وصوله الى أرض هذه البلاد حتى عودته سالما.

وشدد الحربي على أن العمل بروح الفريق الواحد يدعم تحقيق رؤية المملكة 2030 بعطاء الرجال وحسن تنفيذهم للخطط التي استندت لدراسات مستفيضة وخطط نوعية ومتابعة من سمو زير الداخلية رئيس اللجنة العليا للحج لجميع المراحل حتى أصبح النجاح مثار إعجاب الآخرين من داخل المملكة وخارجها، وسطر المشاركون أروع درجات البذل والعطاء.

جاء ذلك خلال لقائه يوم أمس بكافة قيادات قوات أمن الحج يتقدمهم قائد قوات أمن الحج اللواء سعيد بن سالم القرني، ناقلًا لهم تحيات صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وتهنئته للأمن العام بعيد الأضحى المبارك والنجاحات التي تحققت في موسم حج هذ العام في ظل الدعم اللامحدود من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله-.