أعرب المبعوث الإفريقي محمد الحسن ولد لبات عن تقديره لدور السعودية في تسهيل التوصل للاتفاق في السودان، متمنيا أن تواصل السعودية مساعي حشد الدعم للسودان، بينما شدد ممثل المجلس العسكري على أن أي تهديد لأمن السعودية هو تهديد لأمن السودان.

أما المبعوث الإثيوبي محمود درير فاعتبر أن السودان يمر بمرحلة حاسمة من تاريخه الحديث، فيما أكد نائب رئيس حزب الأمة القومي إبراهيم الأمين أن "ثورة السودان سلمية ولا نقبل بأي تدخل في شؤونها". ووقعت الأطراف السودانية في الخرطوم رسمياً على الاتفاق الانتقالي، اليوم السبت، بحضور وفود دولية.

ووقع الاتفاق أحمد ربيع، ممثلاً لقوى الحرية والتغيير، ومحمد حمدان دقلو (حميدتي) عن المجلس العسكري الانتقالي. وشهد على التوقيع رئيس وزراء مصر ورئيس المفوضية الإفريقية. وعلا التصفيق في الصالة التي تواجد فيها رؤساء دول وحكومات وشخصيات من دول عدة بعد التوقيع على الاتفاق الذي من شأنه أن يؤدي إلى حكم مدني في البلاد. وعرض في بداية مراسم الحدث المسمى "فرح السودان" فيلم تسجيلي عن الثورة السودانية.