كشف وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، عن إسناد تدريس الصفوف الأولية للبنين إلى المعلمات في أكثر من 1400 مدرسة، لافتاً أن العام الدراسي الجديد سيشهد تحولات كبرى على خارطة التعليم يمتد أثرها لسنوات مقبلة.

وأضاف: إن مدارس الطفولة المبكرة ستفتح آفاقاً تربوية جديدة، وترفع نسبة الالتحاق في رياض الأطفال من 17% في الوقت الحالي إلى 95%

في عام 2030، بما يؤثر إيجاباً في تحسين نواتج التعلم، ويحقق متطلبات النمو لأبنائنا في هذه المرحلة.

جاء ذلك خلال رعايته، أمس، حفل معايدة عيد الأضحى المبارك، لمنسوبي ومنسوبات وزارة التعليم، وقال: «نستقبل في هذا العام تحولات كبرى على خارطة التعليم يمتد أثرها لسنوات قادمة نطمح من خلالها لتحقيق أولويات استراتيجية تسهم في بناء الإنسان وتدعم مسيرة العمل التعليمي، عزمنا على بركة الله، بعد موافقة مجلس الوزراء، على البدء بتطبيق مدارس الطفولة المبكرة التي ستفتح آفاقاً تربوية جديدة وتضيف توسعاً كبيراً في رياض الأطفال بعد إسناد تدريس الصفوف الأولية للبنين إلى المعلمات في أكثر من 1400 مدرسة، وفق حزمة من التنظيمات والإجراءات الإدارية التي وضعتها الوزارة لضمان جودة التطبيق بما يؤثر إيجاباً في تحسين نواتج التعلم ويحقق متطلبات النمو للطلاب والطالبات في هذه المرحلة».

أبرز النقاط في تصريح الوزير
  • 1400 مدرسة تشهد تدريس المعلمات للصفوف الأولية للبنين
  • ارتفاع نسبة الالتحاق من 17إلى 95% في عام 2030
  • انتهاء البنية التحتية للتوسع في رياض الأطفال بدعم سخي من الحكومة
  • الوزارة تختص ببناء الإنسان السعودي من أجل مستقبل وطننا