وصل الرئيس السوداني المعزول عمر البشير اليوم الاثنين إلى المحكمة في الخرطوم ، حيث بدأت جلسات​ محاكمته في التهم الموجهة إليه، المتعلقة بقضية التعامل بالنقد الأجنبي، وعدة تهم أخرى.

وقد تأجلت محاكمة البشير من يوم السبت إلى الاثنين، لتزامنها مع التوقيع النهائي على وثائق الحكومة الانتقالية في السودان. ووفقًا لممثل هيئة الدفاع عن البشير، المحامي محمد الحسن الأمين، فإن "جلسة محاكمة البشير ستكون علنية لوسائل الإعلام والصحافة".

ويواجه البشير جملة من الاتهامات تندرج ضمن مواد النقد الأجنبي، والثراء الحرام، ومخالفة أمر الطوارئ.

ورفضت النيابة السودانية، في يونيو الماضي، محاولة هيئة الدفاع عن البشير نفي الاتهامات عن موكلها.