رفع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك المشرف العام على أعمال الحج والعمرة بمنفذ حالة عمار باسمه وباسم جميع منسوبي القطاعات العسكرية والمدنية العاملين في مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين بمناسبة النجاح الكبير الذي تحقق في موسم الحج.

كما شكر سموه جميع العاملين في خدمة ضيوف الرحمن وعلى رأسهم سمو وزير الداخلية وجميع القطاعات المدنية والعسكرية التي شاركت في تقديم الخدمات لحجاج بيت الله الحرام أثناء قدومهم ومغادرتهم بعد أداء فريضة الحج بكل يسر وسهولة.

وقال سموه في كلمة خلال حفل تكريم منسوبي القطاعات والأجهزة الحكومية المدنية والعسكرية التي شاركت في أعمال الحج بمدينة الحجاج في منفذ حالة عمار، الذي أقيم مساء أمس الأول بالقصر الحكومي: «نحمد الله -عز وجل- على ما أنعم به على هذه البلاد من أمن واستقرار وعلى استضافتها لحجاج بيت الله الحرام الذين أدوا هذه الفريضة ورجعوا إلى بلادهم سالمين غانمين»، مشيرًا سموه إلى أن المملكة شرفها الله سبحانه وتعالي منذ عهد الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ومن بعده أبناؤه البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- في خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار.

وأضاف أمير تبوك: نسعد عندما نرى البسمة تعلو وجوه الحجاج وهم يغادرون المملكة راضين عما قدم لهم من خدمات سهلت أداء حجهم بكل يسر وسهولة.

وأشاد سموه بدور المرأة السعودية وخدمتها لضيوف الرحمن من خلال وجودها في المنافذ البرية والبحرية والجوية وأيضًا من خلال الحرمين الشريفين والمشاعر، مؤكدًا أن هذا العمل البارز الذي قامت به المرأة السعودية كبير وجليل تسير فيه السعوديات على خطى جداتهن وأمهاتهن، وأمر نفخر ونفاخر به.

من جهة أخرى، استقبل الأمير فهد بن سلطان بمكتبه بالإمارة أمس، مدير عام فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة تبوك المهندس سالم بن سليمان الوباري الذي قدم لسموه تقريرًا عن إنجازات الفرع للنصف الأول من العام الجاري 2019 م يتضمَّن الإحصائيات الرقابية وقطاع الأعمال كما اطلع سموه على مشاركة الفرع في مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار والمشاعر المقدسة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام.