رفع معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس لجنة موسم الطائف الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب ، شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله - على رعايته الكريمة لحفل سوق عكاظ ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية ورئيس اللجنة العليا لمواسم السعودية - حفظه الله -.

كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة على تشريفه للحفل .

وأكد معاليه في تصريح عقب الحفل أن المملكة قادمة وبقوة ومن المأمول أن تصبح واحدة من ضمن أكبر خمس دول سياحية في العالم ، مستشهدآ في ذلك بما ذكره سمو ولي العهد - حفظه الله - في أكثر من مكان ، لافتًا معاليه إلى أن المملكة تستهدف الوصول إلى عدد 100 مليون سائح وبلادنا قادرة على ذلك - بمشيئة الله -.

وقال معاليه:" إن سمو ولي العهد - حفظه الله - أشاع ثقافة مهنية جديدة أسهمت في تحريك نقلات نوعية في مختلف قطاعات الدولة، حيث تراجعت البيروقراطية وأصبحت روح الفريق الواحد تسود, معتبرًا أن السياحة باعتبارها رافد اقتصادي رئيس من المجالات التي تحظى بدعم القيادة وتتطلب أن يسعى رجال الأعمال إلى الاستثمار فيها"، مؤكدًا أن مواسم السعودية سوف تشهد على مدى الخمس سنوات القادمة نقلة نوعية وفق الخطط المرسومة لها .

وأبان معاليه أن الطائف شهد خلال أقل من أسبوعين أكثر من ٧٥٠ ألف زائر، وهذا الأمر عامل محفز على بذل المزيد من الجهد لإثراء السوق بالأفكار التي تعزز الهوية العربية التي تكتسب أصالتها من سوق عكاظ ، مثنياً معاليه على جهود العاملين في موسم الطائف من هيئة السياحة ومن شركائها في القطاعين الحكومي والخاص .

وقال معاليه :" أن الطائف يليق بها أن تحمل لقب "مصيف العرب"، إذ تتمتع بكل مقومات السياحة الطبيعية التي تؤهلها أن تحتل مكاناً بارزاً في خارطة السياحة في المملكة ، وهذا الأمر حاضراً عندما بدأه التخطيط لموسم الطائف بوصفه أحد مواسم المملكة "، لافتاً إلى أن هذا الأمر يتطلب استمرار الجهود من أجل ضخ المزيد من الاستثمارات لتحويل الطائف إلى وجهة جاذبة للسيّاح.

وحول سوق عكاظ أكد معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس لجنة موسم الطائف، أن سوق عكاظ يعيش هذا العام نقلة كبيرة، إذ تضاعف استيعاب السوق للزوار، كما شهد السوق مزيدا من الفعاليات التي تثري التجربة السياحية للزائر، وتقدم له مزيداً من المعلومات والمتعة والسعادة، وتقوم الفعاليات بالتجسير بين ثقافة العرب وتراثهم وصناعاتهم ومأكولاتهم وفنونهم الشعبية في الماضي والحاضر.

وأشار إلى أن سوق عكاظ يحتوي في حلته الجديدة هذا العام "حي العرب" الذي يضم 11 دولة عربية، والسوق التاريخي، وفتيان عكاظ، وفرسان عكاظ، وساحة اللغة والثقافة، وساحة الموسيقى، مع تطوير جادة عكاظ، إضافةً إلى إثراء المنطقة المخصصة للأسر المنتجة، والمطاعم ، والمقاهي، إلى جانب المسرح الرئيسي الذي يستوعب 2800 مشاهد.