أعلنت السلطات التركية عن تمديد المهلة الممنوحة للاجئين السوريين المقيمين في إسطنبول لتصحيح أوضاعهم القانونية أو المغادرة الطوعية لمدة شهرين آخرين.

وكان حاكم اسطنبول قال الشهر الماضي إن السوريين المسجلين في أقاليم أخرى عليهم العودة إلى تلك الأقاليم بحلول 20 أغسطس آب. وتزايدت أعداد السوريين في اسطنبول بشكل كبير إذ يصل عددهم إلى أكثر من نصف مليون شخص. واسطنبول هي أكبر المدن التركية ويقطنها نحو 15 مليون نسمة.

وفي حديث تلفزيوني مع محطة خبر ترك في وقت متأخر يوم أمس الثلاثاء قال صويلو إنه جرى تمديد المهلة حتى 30 أكتوبر تشرين الأول وإنه سيتم السماح للذين يغادرون اسطنبول بإعادة توطينهم وتسجيلهم في أي إقليم آخر باستثناء إقليم أنطاليا الجنوبي موضحا أن الإقليم لن يستقبل المزيد من المهاجرين السوريين.

وتستضيف تركيا أكثر من 3.6 ملايين سوري وهو أكبر عدد من السوريين الذين تشردوا جراء الحرب المستمرة في بلادهم منذ نحو ثماني سنوات.

وقال صويلو إن 347 ألف سوري في المجمل عادوا إلى بلادهم حتى الآن. وأضاف أن تركيا حددت أماكن خارج حدودها لاستضافة موجة هجرة محتملة من محافظة إدلب السورية.