طالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي بضرورة تحمل مسؤولياته لوقف العدوان بحق المسجد الأقصى، منوّهة إلى أن الجرائم المتواصلة التي تنتهك الأقصى يوميًا، تتطلب تطبيق قواعد القانون الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة لوضع حد للاستهتار الإسرائيلي بالشرعية الدولية التي تشكّل استمرار تغييبها تشجيعاً للاحتلال ولمواصلة جرائمه وتغيباً للسلام العادل الذي تطلع إليه شعوب المنطقة.

وأدان الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبوعلي في تصريح له بمناسبة ذكرى إحراق المسجد الأقصى اليوم، الجرائم الإسرائيلية المتواصلة بحق القدس ومؤسساتها ومعالمها ومقدساتها، مؤكدًا اعتزاز الجامعة العربية بصمود أبناء القدس والشعب الفلسطيني، وتصديهم لهذه الجرائم وهذه الحرب العدوانية ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه ومقدساته.

وأكد "أبوعلي" دعم جامعة الدول العربية المطلق لقضية العرب المركزية ولنضال الشعب الفلسطيني وحقوقه ومتطلبات تعزيز صموده ونضاله، المادية والمعنوية لإنهاء الاحتلال وتحقيق الاستقلال واستكمال بناء دولته الحرة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.