تواصل المتطوعات في الفريق السعودي للبحث والإنقاذ التابع لمديرية الدفاع المدني بالمدينة المنورة أعمالهن الإسعافية بساحات المسجد النبوي وفق آلية منظمة وخدمة راقية لضيوف الرحمن بمسجد المصطفى صلى الله علية وسلم.

وأوضحت مشرفة الفريق السعودي للبحث والإنقاذ في المدينة المنورة "سيدات" سهام الصبحي أن الفريق يعمل ضمن منظومة متكاملة مع الجهات الحكومية في كثير من الأعمال ويتواجد في ساحات المسجد النبوي لخدمة وإسعاف ضيوف الرحمن في المسجد النبوي خلال الموسم الثاني من خلال العضوات المسعفات والممرضات لحج هذا العام 1440هـ وللعام الثاني على التوالي في تقديم الخدمات من خلال دعم ومساندة قوات التدخل في المصليات وتقديم إرشادات السلامة والعمل في تنظيم حركة الدخول والخروج ومساعدة كبار السن وإرشاد التائهين يومياً وحتى إنتهاء موسم الحج بعد الانتهاء من مشاركته السنوية في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة في تقديم الإسعافات الأولية والمساندة في أعمال الدفاع المدني بعد تأهيل وتدريب الأعضاء المشاركين بالتعاون مع شعبة المتطوعين في الحج مؤكدة أن البيئة الصحية والعمل المنظم في الفريق، عوامل جاذبة للراغبين في ممارسة واحتراف العمل التطوعي.

وبينت الصبحي أن من أهداف الفريق تحقيق المساندة الفعالة في مناطق المملكة في حالة الطوارئ وقت النداء وأن يكون مدرسة تدريبية لإنتاج كوادر وطنية واعية ويرسخ مفهوم التكافل والمسؤولية الاجتماعية إضافة إلى المساهمة من خلال مشاركاتنا المجتمعية للمساهمة في صناعة التغيير فيما يتعلق بمشاركة السيدات في المجال التطوعي ودعم التنمية المستدامة وتحقيق رؤية 2030.