أوضحت الهيئة السعودية للملكية الفكرية، أن الرسومات تعد ملكًا لأصحابها، وهي من المصنفات الأصلية المحمية بموجب أحكام نظام حماية حقوق المؤلف، ويملك الحقوق الأدبية والمالية على هذا المصنف، ولا يحق لأي شخص استغلالها أو التعديل عليها إلا بإذن من صاحب الحق، وذلك وَفْقًا لأحكام النظام التي تنص على الحق الأدبي الذي لا يسقط أبدًا سواء كان صاحب الحق حيًا أو ميتًا، ويسقط الحق المالي بناءً على الاتفاق أو العقد مع صاحب الحق في حال تم التنازل عن الرسمة لشخص أو جهة.

وأكدت الهيئة أن المادة الثانية والعشرين من نظام حماية حقوق المؤلف نصت على عقوبات يمكن إيقاعها على كل من يخالف أحكام النظام ويقوم بالتعدي على المصنفات المحمية؛ إذ أنه يجوز للجنة النظر في مخالفات نظام حماية حقوق المؤلف إيقاع عقوبة الغرامة المالية بما لا تزيد عن مئة ألف ريال، ويمكن لها إغلاق المنشأة التي ساهمت في الاعتداء على صاحب الحق مدة لا تزيد على شهرين، وإزالة التعدي، والتشهير بالطريقة التي تراها اللجنة مناسبة على نفقة المعتدي، وفي حالة تكرار التعدي على المصنَّف نفسه أو غيره تجوز مضاعفة الحد الأعلى للعقوبة، وإذا رأت اللجنة أن المخالفة تستوجب عقوبة السجن أو غرامة مالية تزيد على مئة ألف ريال أو تستوجب شطب الترخيص وتحيل الموضوع إلى مجلس إدارة الهيئة السعودية للملكية الفكرية، وذلك لإحالته للجهة القضائية المختصة بإيقاع تلك العقوبة، ويجوز للجنة النظر في إقرار تعويض مالي للمتضرر يتناسب مع حجم الاعتداء والضرر الذي لحق به.

ودعت الهيئة أصحاب الرسومات المعتدى عليهم تقديم طلب الشكوى عبر بريدها الإلكتروني SAIPSAIP.GOV.SA أو عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي SAIPKSA وإحضار ما يثبت التعدي على حقوقهم المكفولة بموجب النظام، وإثبات التعدي، وإرفاق بيانات المعتدي سواءً كان شخصًا طبيعيًا أو اعتباريًا، ويقدم الشكوى صاحب الحق أو من يمثله بموجب وكالة رسمية.