لقي 5 أشخاص مصرعهم وأصيب 23 آخرون على الأقل بحادث تدافع في الجزائر العاصمة أمس.

وأكد المدير العام للمؤسسة الاستشفائية الجامعية مصطفى باشا عبد السلام بنانة أن مؤسسته استقبلت 5 ضحايا و17 جريحا، مضيفا أن الموتى 3 إناث وذكرين لقوا مصرعهم نتيجة التدافع وتتراوح أعمارهم ما بين 20 و25 سنة، وأما مستشفى سليم زميرلي فقد استقبل بدوره 6 جرحى إصاباتهم طفيفة.

ووقع الحادث في حدود الساعة الثامنة مساء نتيجة تدافع جمهور حفل فني عند إحدى المداخل الصغيرة لموقع الحفل.