Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
حمود السلوة

قوانين الذوق العام.. في الرياضة!!

شوية كلام

A A
تقتضي قوانين (الذوق العام) في وسطنا ومجتمعنا الرياضي الالتزام بحماية منظومة القيم والأخلاق والآداب العامة.. وهي القيم الاجتماعية.. كالوعي، والتربية، واللباقة.. وصولاً للسلوكيات الإيجابية التي تعبر عن قيم المجتمع بشكل عام.

بهذا الاستهلال.. أود أن أقول:

تستفزني (بصراحة) سلوكيات (بعض) الرياضيين واللاعبين (تحديدًا) من خلال مظهرهم العام في الملابس وقصات الشعر الغريبة (القزع) ممن أشاهدهم في الأماكن العامة.. كالمطارات، والمجمعات التجارية، والفنادق، ووسائل النقل، والملاعب، والطائرات..

تستفزني حالات ومظاهر غريبة لا تحمل من قوانين (الذوق العام) الشيء القليل.. حين يكون (بعض) من أفراد هذا الفريق داخل الطائرة مصدر إزعاج وفوضى للمضيفين.. دون الالتزام بمقاعدهم المحددة ومزاح وأصوات عالية، وكأنهم لأول مرة يركبون الطائرة.. وأصوات جوالاتهم عالية دون ذوق واحترام لبقية الركاب.. الذين بينهم كبير السن.. والمريض.. والمعاق!!

الحالة الأخرى والتي تنم عن (عدم ذوق وإحساس واحترام) للاعب بدلاً من أن يرتدي لباسًا يحمل شعار النادي.. تجده يرتدي (بنطلون جينز) ممزقًا.. وفي مكان عام كصالات المطارات.. وداخل الطائرات..!!

حالة أخرى عندما تجد داخل (الباص) الذي سينقلك إلى مكان الطائرة (تنبيهًا) يقول: (هذه المقاعد مخصصة للعوائل وكبار السن.. وذوي الاحتياجات الخاصة) فتفاجأ بأن كبار السن ممسكون بالحلقات البلاستيكية في سقف (الباص) ومقاعدهم المخصصة لهم تسابق عليها أصحاب البنطلونات الزرقاء الممزقة.. دون خجل.. أو ذوق.. أو حياء.. أو حتى مروءة..!!

الحالة الأخرى.. ألا يوجد قرار رسمي من أي ناقل جوي بمنع الرياضيين وغير الرياضيين من ارتداء (السراويل) القصيرة داخل المطارات والطائرات..؟!

أقول في النهاية.. هذه مسؤولية النادي أولاً ومقدمي الخدمات.. بالحرص على المظهر العام للاعبين خصوصًا قصَات القزع التي انتشرت مؤخرًا وبشكل غريب جدًا للاعبين.. والذين نشاهدهم في المطارات.. والحافلات.. والفنادق.. والمطاعم.. والملاعب.. وطوابير الانتظار حماية للذوق العام.. ومنظومة القيم الاجتماعية والأخلاق .. أما من سيقول: هذه (حرية شخصية) فأقول: حتى هذه (الحرية الشخصية) لها محددات وأنظمة وقوانين وضوابط ومعايير مرتبطة بقواعد الشريعة والمجتمع ومبادىء التربية والأخلاق والوعي!!

طرحت هذا الموضوع هذا الأسبوع.. إعجابًا بمقترح (قانون الذوق العام) الذي قدمه لمجلس الشورى عضو المجلس الدكتور فايز الشهري.. ولما حمله (المقترح) من مضامين تربوية واجتماعية.. وقد سمحت لنفسي (دون إذن من الدكتور فايز الشهري) بأن أتناول هذا المقترح بالتعليق على ما يخص (تحديدًا) شريحة (اللاعبين والرياضيين) على مختلف مستوياتهم ودرجاتهم وتنوع رياضاتهم!.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store