أحال المدرب الألماني توماس توخل إلى إدارة نادي باريس سان جرمان، سائليه بشأن ما إذا كان النجم البرازيلي نيمار سيكون ضمن التشكيلة التي ستستضيف الأحد تولوز في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، في ظل التقارير المتواصلة عن احتمال رحيله عن الفريق.

وقال توخل في مؤتمر صحافي اليوم السبت قبل المباراة التي يستضيفها نادي العاصمة على ملعب بارك دي برانس، إن أغلى لاعب في العالم "يمكنه أن يلعب في حال كان الوضع بينه وبين النادي واضحًا".

أضاف "حتى اليوم، الأمر غير واضح، وربما يكون واضحًا اليوم".

وردًا على الأسئلة المتكررة للصحافيين، شدد توخل على أن المهاجم الدولي الذي لم يشارك هذا الموسم بعد مع فريقه، "جاهز للعب"، لكن القرار النهائي بشأن ذلك يعود إلى المدير الرياضي البرازيلي ليوناردو.

أضاف "ربما يجدر بكم أن تتحدثوا مع ليوناردو بهذا الشأن".

ويشكل نيمار محور التقارير هذا الصيف بشأن احتمال رحيله عن سان جرمان، بعد عامين من انضمامه إلى صفوفه من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو، في صفقة جعلت منه أغلى لاعب في التاريخ.

وبحسب التقارير، يثير نيمار اهتمام قطبي كرة القدم الإسبانية، ناديه السابق برشلونة ونادي العاصمة ريال مدريد. لكن بحسب المصادر نفسها، لا يزال سان جرمان "متصلبًا" بشأن التخلي عن اللاعب لاسيما بشأن الشروط المالية وطبيعة الصفقة مع أي نادٍ آخر (إعارة أو انتقال نهائي)، علمًا بأن فترة الانتقالات تغلق في الثاني من سبتمبر المقبل.

وفي غياب المهاجم البرازيلي، حقق سان جرمان فوزًا وخسارة في المرحلتين الأوليين من موسم 2019-2020، إذ تفوق على ضيفه نيم في الأولى بثلاثية نظيفة، وخسر 1-2 أمام مضيفه رين في الثانية.