اعتبر المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي التغيرات القادمة والمتوقع أن تشمل قيادات مفصلية في عدد من المرافق الصحية والمستشفيات في الطائف بالاعتيادية نظرًا لما عمدت له الصحة في الطائف منذ عدة سنوات من برامج تطويرية وتحسينية تتبعها مراجعات دورية ومستمرة لتقييم تلك المتغيرات وقابليتها للتفاعل مع واقع الخدمات الصحية المقدمة للمستفيدين.

وأضاف أن مناسبة وملاءمة القيادي للموقع الذي يترأس فريق العمل فيه هو كذلك خاضع للتقييم والمراجعة الدورية ولا يعني ذلك تحقيق نتائج سلبية فقد سبق وصدرت العديد من القرارات التغييرية والتي هدفها الاستفادة من القيادات في مواقع سابقة لإحداث تغيير وتطوير في مواقع جديدة

جاء رد المتحدث الرسمي؛ إثر تداعيات انتشرت مؤخرًا في عدد من مواقع التواصل حول جدوى تلك التغييرات وما تحققه من نتائج.

وقال الربيعي: إن مدير صحة الطائف اعتمد في وقت سابق خطة تطويرية شاملة للخدمات الصحية شملت تقييم الإجراءات المتبعة للتطوير والتحسين والنتائج التي تحققت ومن ذلك ملاءمة تلك القيادات لإحداث التطوير والتحسين في مواقعها.

وردا عن سؤال جدوى التغييرات السابقة والتي تضمنت قيادات نسائية قال الربيعي: إن ما أحدثته التغييرات السابقة من نتائج إيجابية على مستوى الخدمات الصحية هو أمر لا يمكن تجاهله لاسيما بعد جملة المشروعات التي شهدتها زيارة وزير الصحة توفيق الربيعة لمرافق الطائف الصحية مطلع الشهر الحالي والفارق الكبير للتطوير والتغيير الذي شهدته كافة المستشفيات مع اضافة خدمات صحية جديدة ومتطورة، معتبرًا أن القيادات النسائية حققت المأمول منها بشكل يبعث على الفخر خلال المرحلة السابقة وهو مايفتح مجال اوسع خلال المرحلة المقبلة لمساهمة المزيد من القيادات النسائية في تولي مناصب قيادية مهمة لتكون رأس الهرم في عدد من المرافق المحورية في تقديم الخدمة الصحية.