Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
حمود السلوة

أكثر من موضوع!!

شوية كلام

A A
(1) القلق الذي سيطر على الجماهير الاتحادية (حاليًا) بعد تفشِّي ظاهرة كثرة الإصابات العضلية لعدد من نجوم الفريق، وفي مقدمتهم عبدالإله المالكي.. والأجنبي رومارينهو.. والمغربي داكوستا.. يعود بالدرجة الأولى إلى عدة احتمالات منها: إما عدم اكتمال المخزون اللياقي للاعبين.. أو عدم كفاءة المعد البدني، أو نقص في جوانب الإحماء والتسخين.. أو عدم التزام اللاعبين بأوقات الراحة والنوم والتغذية.. أو عدم توفر برامج تتعلق بحالة الاسترجاع عقب التدريبات والمباريات.. أو أحمال بدنية وتدريبية زائدة فوق المعدلات الفنية الطبيعية للاعبين.. أو عدم توفر واستمرار المتابعة الصحية والطبية للاعبين بعد كل فترة وأخرى.

(2) في الشأن الاتحادي أيضًا، وعلى المستوى القاري (تحديدًا)، وعبر مراحل سابقة، سجل نادي الاتحاد حضورًا آسيويًا قويًا ومبهرًا خلال مشاركاته المتعددة.. في هذه المرحلة، يُعزِّز ذلك التميُّز الاتحادي قيمة ومستوى الاستقطابات الحاليّة على المستويين المحلي والأجنبي "لاعبين ومدربين".. لعلَّ أبرز هذه الملامح الإيجابية وفي المرحلة الحاليّة المدرب التشيلي (سييرا)، الذي يحارب على أكثر من جبهة رياضية محلية وعربية وقارية.. في استحقاقات متداخلة.

سييرا مدرب ذكي جدًا في آلية التوازنات والأولويات الفنية على مستوى (تدوير) اللاعبين لكل استحقاق.

سييرا (الإطفائي) الماهر الذي أنقذ الاتحاد من (الهبوط) الموسم الماضي في سابقة تاريخية لا تليق بنادي عريق وصاحب تاريخ وشعبية بحجم وقيمة (نادي الاتحاد).. وقتها كانت المعادلات الفنية صعبة جدا بالنسبة للمدرب (سييرا).. لكنه استطاع أن يُوازن بين كل هذه الاستحقاقات التي كانت بحاجة إلى مدرب (مغامر) وجريء وشجاع بقيمة (سييرا) الفنية.

سييرا الذي لا يحتاج إلى تزكية مني أو من غيري.. سييرا المغامر الذي لا يقبل الإملاءات.. مدرب شجاع يعمل وفق قناعاته الفنية.

(3) اليوم السبت 31 أغسطس تُغلق فترة الانتقالات الصيفية.. سباق الأمتار القصيرة والمتسارع يحاصر كل الأندية للظفر بتعاقدات مكمِّلة هي في مصلحة وكلاء اللاعبين، كما هي في مصلحة الأندية واللاعبين.. فالهلال يسعى لاستقطاب لاعب فلامنجو البرازيلي اللاعب الكولومبي (جوستافو كويلا)، وبانتظار الموقف النهائي من قبول عرض الهلال.. حيث دخل اللاعب أيضًا في خيارات أخرى قبل إغلاق هذا (الميركاتو) الصيفي بعد دخول نادي بولونيا الإيطالي في تغيير اتجاه الصفقة، بانتقال اللاعب إلى أحد الأندية الأوروبية.. لكن الواضح أن عقد الهلال أفضل للاعب من عرض بولونيا الإيطالي.

الخيار الأقوى أن الهلال السعودي بقيادة الأستاذ فهد بن نافل أبدى استعداده بشراء بطاقة اللاعب الدولية من ناديه البرازيلي فلامنجو.. النادي الأهلي في المقابل قد أنهى تعاقده مع لاعب خط الوسط الجزائري (يوسف البلايلي).

(4) اللجنة الفنية.. ولجنة المسابقات بالاتحاد السعودي لكرة القدم.. ورابطة دوري المحترفين.. يقدمون عملًا جميلًا ورائعًا واحترافيًا، فيما يخص آلية عمل المدربين بالأندية، طبقًا لرخص التدريب الإلزامية في التعاقدات.. وكذلك مبادرة الجوائز الشهرية.. لأفضل حارس مرمى.. وأفضل لاعب.. وأفضل مدرب.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store