مع ارتفاع درجات الحرارة في جدة ، لم يجد الكثير من الأسر والشباب سوى اللجوء إلى الكورنيش في الواجهة البحرية للاستمتاع بنسمات الهواء ، خاصة الشباب حيث يلجأ البعض إلى زيارة الكورنيش والتقاط الصور التذكارية على الشاطئ.