كن أقوى من مصاعب الحياة وواجهها واجعل من ذاتك قدوة للأمل ومشاعله النيرة التي تتدفق على قلب البائس فتجعل منه أرضًا خصبة توشك أن تحصد سنابلها، ولا تترك الحياة تعتصرك فهي رحلة قصيرة، ولا يدوم فيها الحال على حال مهما كان سواء حزن أو فرح، مريض ستشفى، حزين ستفرح، فقير ستغنى، لا تقلق فقط واجه مصاعب الحياة.

واجه خوفك فهو القاتل الأخطر لكل إنسان وهو يحصد من الآمال والأرواح ما لا يحصده غيره، وكل ذلك يحدث فقط عندما تواجه خوفك من أي كان، لا تهرب من المشكلات بل ابحث لها عن حلول وسوف يظهر الحل فالدنيا بقدر وجود المشكلات بقدر ما لمشكلاتها حلول، مهما كانت ومهما صعبت.

راوغ أحلامك بالخطط فالحلم هو هو، ولكن غيِّر الخطة، تفشل خطة ثم الأخرى حتى تنجح الخطة الأفضل، ثم راجع خطواتك نحو كل هدف نجحت فيه ستجد أن الإصرار كان به أقوى، وهذا هو مفتاح النجاح وهو الإصرار.

وكن جلدًا وقويًا فعلاً لا قولاً فالفعل يبقى والقول مع ذهاب الليل يذهب، وجنب نفسك ضياعها وقبل كل ذلك توكل على الله فقط وثق به سبحانه وتعالى وسترى ما يذهل العقل ويريح القلب ويجمع لك الأفراح ثم الاعتزاز بالذات ثم تحقيق الذات ثم السعادة.