استقبلت أسرة الشوكاني بجدة، أمس، لليوم الثاني، عددًا من المعزين يتقدمهم مسؤولون وإعلاميون وأكاديمون، في وفاة فقيدهم د.محمد ناصر الشوكاني، أستاذ الأدب الإنجليزي بقسم اللغات الأوروبية بكلية الآداب، بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ورئيس تحرير «سعودي جازيت» الأسبق، والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى أول أمس.

وأديت صلاة الميت على الفقيد، عصر أول أمس، وتم دفنه في مقابر الفيصلية. وأقيم العزاء بمنزله بجدة بحي الرحاب، غرب قاعة نسائم الليل. وقدم شقيقاه علي وعبدالله وابناه أسامة وهيثم، الشكر لكل من واساهم في فقيدهم.

«الصحفيين» تنعى الشوكاني

نعى مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين، فقيد الوسط الإعلامي والأكاديمي د.محمد ناصر الشوكاني رئيس تحرير سعودي جازيت سابقًا، وأحد النخب البارزة في عطائه الإعلامي والثقافي والفكري المتنوع في مجالات الصحافة والترجمة والتأليف والتدريس الجامعي، وإسهاماته العملية في نادي جدة الأدبي. وقالت الهيئة: نعزي أنفسنا وعموم أسرة الفقيد وذويه ومحبيه.. والله نسأل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.