انخفضت أسعار مواد البناء خلال الثلاثة أشهر الماضية بنسبة وصلت إلى 10 %، بسبب الركود الذي يشهده قطاع المقاولات والإنشاءات بشكل عام، وتزامن فترة الصيف مع شهري رمضان وشوال، بالإضافة إلى ضعف الطلب. وبين مقاولون ومتعاملون بالسوق أن شركات مواد البناء عملت على إيقاف بعض خطوط الإنتاج، وزيادة التصدير لتصريف المخزون، مشيرين إلى أن نسبة الركود الحالية بقطاع المقاولات تصل إلى 45 % ، وتوقعوا انتعاش السوق تدريجيًّا خلال الـ 3 أشهر القادمة خاصة مع المشاريع الحكومية الضخمة.

وأكد رائد العقيلي نائب رئيس لجنة المقاولات بجدة سابقًا، أن شهري رمضان وشوال يشهدان نوعًا من الركود في قطاع المقاولات والإنشاءات سنويًّا، لافتًا إلى أن ضعف الطلب، وركود أعمال المقاولات والإنشاءات، أسهم في توجه بعض شركات مواد البناء لتخفيض الأسعار وتصدير الأسمنت السائب والحديد لصعوبة التخزين، وتوقع العقيلي نشاط السوق بعد 3 أشهر.

وأرجع المقاول عبدالله السهلي ضعف الطلب على مواد البناء لانخفاض المشاريع التنموية، وانتظار المواطنين لاستقرار أسعار العقارات، موضحًا أن الركود الذي يشهده قطاع المقاولات والإنشاءات أدى إلى انخفاض أسعار مواد البناء بين 5 – 10 %.

وقال وائل الشناني مدير إحدى شركات التوريد لمصانع الطوب الأحمر، أن أسعار الطوب سجلت انخفاضًا خلال الشهريين الماضيين بنسبة 5% ، وقال: بلغ متوسط سعر البلوك الأسود 20سم 1441 ريال بدلاً من 1445 ريال للألف، مشيرًا أن المصانع تعمل على إيجاد حلول لتصريف الكميات الفائضة من خلال تحجيم الإنتاج بما يتناسب مع الطلب والتوجه لتغطية طلبات الأفراد لزيادة المبيعات.

ووفقًا لبيانات هيئة الإحصاء لشهر مايو، بلغ متوسط سعر الحديد 2720 ريال للطن، مقابل 2743 ريال للطن في أبريل، كما بلغ متوسط سعر كيس الأسمنت لشهر مايو 13.8 ريال، مقابل 13.6 ريال للكيس في أبريل. وتشير الدراسات إلى إنفاق المملكة حوالي أربعة تريليونات ريال على قطاع المقاولات في السنوات العشر الماضية، وأن شركات المقاولات تمثل 27% من إجمالي الشركات في المملكة