في حادثة هي الأولى من نوعها، أعلنت طبيبة شرعية في إحدى المقاطعات البريطانية، وفاة سيدة منتحرة «خوفًا من الآثار المترتبة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)».

وعاشت الفرنسية فرانس ماري لويز ديفيس (76 عامًا) في بريطانيا مع زوجها الإنجليزي لنحو 50 عامًا، وكانت تخطط للعودة معه إلى بلدها، لكنها كانت تعاني القلق والخوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتأثير ذلك على خططها للعودة لبلدها.