طفل فرنسي ينام على الرصيف ليبرد جسمه بماء النافورة في مدينة مونيلييه، حيث تشهد فرنسا موجة حر لم تشهدها من قبل أدت الى وفاة اكثر من 1500 شخص خلال 28 يوما فقط.