بدأت الأميرة شارلوت ابنة الأمير وليام حفيد ملكة بريطانيا وزوجته كيت الدراسة، حيث التحقت بشقيقها الأكبر الأمير جورج في مدرسة توماس باترسي جنوب غرب لندن.

وشارلوت هي الرابعة في ترتيب ولاية العرش البريطاني. ويرتاد شقيقها جورج (خمس سنوات)، وهو الثالث في ترتيب ولاية العرش، نفس المدرسة منذ 2017.

وقرار إرسال جورج لهذه المدرسة كان خروجا على التقاليد من جانب وليام وكيت، دوق ودوقة كمبردج، اللذين رافقا الطفلين إلى المدرسة في اليوم الدراسي الأول لشارلوت. واحتفل الأمير لويس الطفل الثالث للزوجين بعيد ميلاده الأول في أبريل.