أكدت وزارة الإسكان تسجيل 53 مليون م2 من الأراضي المطورة وقيد التطوير، بعد تطبيق نظام رسوم الأراضي البيضاء، وذلك بهدف تنفيذ المزيد من المشروعات السكنية وتوفير خيارات متنوعة للمواطنين لاسيما في المناطق التي تتمتع بالخدمات الأساسية. وقال سيف السويلم، المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان إنه تم تسجيل 53 مليون متر مربع ما بين أراض مطورة وأخرى قيد التطوير وأخرى نقلت ملكيتها بعد تطبيق نظام الرسوم، مشيرا أن عمليات التطوير للأراضي ذات المساحات الشاسعة تتطلب عاما أو أكثر، وأن هناك حراكا جيدا لتطوير الأراضي.