كشف مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد العمري عن إطلاق برامج جديدة لتسريع تأهيل وتمكين الشباب والشابات السعوديين في مجالات السياحة والضيافة، وذلك بالتعاون مع الرواد في المجال للحصول على المخرجات المطلوبة من سوق العمل خلال مدة قياسية قصيرة. وأكد خلال توقيع اتفاقية تعاون مع شركة الضيافة السويسرية واتفاقية تعاون إستراتيجي مع مجموعة إيلاف الضيافة، أمس، ان هذه الاتفاقيات سيكون لها الأثر الإيجابي في رفع نسبة توطين الوظائف وجودة الخدمات المقدمة وزيادة مساهمة الكوادرالوطنية في قطاعات السياحة والضيافة.

كما أفصح عن تطلعه لثمرات التعاون بين شركة الضيافة السويسرية وشركائها جمعية ماجد للتنمية المجتمعية ومجموعة إيلاف الضيافة التي تعتبر واحدة من أبرز الشركات المتخصصة في تقديم خدمات الضيافة وتسهيل أداء مناسك الحج والعمرة لكافة الحجاج والمعتمرين.

من جانب آخر قال سلمان قاسم الرئيس التنفيذي لشركة الضيافة السويسرية: نهدف من خلال اتفاقية التعاون الإستراتيجي لتطوير وتأهيل وتمكين الكوادر الوطنية العاملة في قطاعات السياحة والضيافة الذي يشهد نهضةً كبرى وفقًا لرؤية المملكة 2030.