وقّع وزير الشؤن البلدية والقروية المُكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي في مكتبه صباح اليوم خمسة عقود لمشاريع النظافة العامة لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والقرى التابعة لها وذلك مع كبرى الشركات الوطنية المُتخصصة التي تمتاز بالخبرات والإمكانات العالية.

وبلغ اجمالي قيمة العقود مبلغ (2.396.393.265) مليارين وثلاثمائة وستة وتسعون مليوناً وثلاثمائة وثلاثة وتسعون ألفاً ومائتان وخمسة وستون ريالاً وذلك لمدة خمس سنوات، حيث تشتمل هذه العقود على توفير أكثر من (12000) عامل وسائق مع الجهاز الإداري والاشرافي إضافةً إلى أكثر من (800) معدة متنوعة تضم المكانس الآلية الحديثة والضواغط والشاحنات بمختلف أنواعها مع توفير المراقبة الإلكترونية لتقديم خدمات جمع ونقل النفايات في أم القرى وتحقيق أعلى مستويات الاصحاح البيئي والارتقاء بمستوى النظافة العامة لضمان تهيئة الأجواء الصحية في العاصمة المقدسة طوال العام .

وبهذه المناسبة رفع معالي الدكتور القصبي عظيم الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - على الرعاية الكريمة والدعم السخي الذي يحظى به قطاع البلديات وفي مقدمته مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأكّد معاليه حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تسخير كافة الامكانات لخدمة ضيوف الرحمن وتحقيق أعلى مستويات الإصحاح البيئي والارتقاء بمستوى النظافة العامة لخدمة أهالي المنطقة وضيوفها من الحجاج والمعتمرين.

ويُتوقع قدوم أكثر من (10) ملايين معتمر وثلاثة ملايين حاج سنويا مع الزيادة السنوية في عدد المعتمرين والحجاج وفق ما خطط له في رؤية المملكة 2030 التي تهدف الى زيادة عدد ضيوف الرحمن مع تقديم الخدمات اللازمة وتهيئة سبل الراحة والسلامة لهم .