باشر ناصر الجوهر مدرب المنتخب الوطني مهامه التدريبية امس بعد تكليفه من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم خلفاً للمدرب البرتغالي خوسيه بيسيرو بعد خسارة المنتخب في بداية مشواره في البطولة الآسيوية أمام منتخب سوريا بهدفين مقابل هدف حيث قاد تدريبات الأخضر استعداداً لملاقاة منتخب الاردن يوم الخميس المقبل على إستاد أحمد بن علي بنادي الريان، وكان الجوهر قد عقد اجتماعاً ظهر أمس باللاعبين في مقر البعثة في فندق ميلينيوم شرح من خلالها نقاط الضعف بالفريق وأوصاهم بنسيان نتيجة اللقاء الماضي والتفكير في لقاء الاردن مطالباً ببذل كثير من الجهد والعطاء.
وشهدت تدريبات الأمس أجواء تفاؤلية وروحا عالية من اللاعبين وتفاعلاً كبيراً مع تدريبات المدرب الجوهر الذي وضع التكتيك المناسب للقاء المقبل وركز على تنشيط الأطراف والتصويب من خارج منطقة الجزاء.
وتشير المعلومات بأن الجوهر سيعمل إلى إجراء تغييرات كبيرة وجذرية في طريقة وتشكيلة اللاعبين في المباراة المقبلة أمام المنتخب الاردني.
من جهة ثانية أقام أحمد بن علي القحطاني سفير خادم الحرمين الشريفين في الدوحة مأدبة عشاء على شرف الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لاعضاء بعثة المنتخب الوطني بهدف إخراج اللاعبين من أجواء الشحن والخسارة التي مني بها في أولى مبارياته في البطولة ولتجهيزهم نفسياً ومعنوياً للقاء المقبل.
وعلى صعيد متصل يبدأ اليوم المدرب الوطني يوسف عنبر مهامه التدريبيه كمساعد لمدرب المنتخب الوطني ناصر الجوهر الذي اختاره ليكون أحد أعضاء الجهاز الفني الجديد ووصل العنبر إلى العاصمة القطرية الدوحة لمباشرة عمله الجديد وذلك استعداداً لملاقاة منتخب الاردن.
ويعد يوسف عنبر من المدربين الوطنيين المتميزين وقد أعطى مدرب المنتخب الثقة له ليكون مساعداً له في بطولة كأس أمم آسيا بعد النجاحات التي حققها في مشواره التدريبي.