وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI، وشركة نافانتيا الإسبانية أمس، عقدا بـ 3.7 مليار ريال لتنفيذ برنامجٍ خاصٍ لدمج أنظمة قتالٍ ضمن سفن «أفانتي 2200» لصالح القوات البحرية الملكية السعودية. وتسهم الاتفاقية في توطين ما يصل إلى 60%

من القدرات التقنية للمملكة وتطوير وتنمية الشركات والمؤسسات السعودية. جرى توقيع العقد في جناح الشركة السعودية بمعرض معدات الدفاع والأمن الدولي، في أرض المعارض بالعاصمة البريطانية، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات العسكرية أحمد الخطيب، ورئيسة مجلس إدارة شركة نافانتيا سوزانا دي ساريا.

ومن جهتها، قالت رئيسة مجلس إدارة شركة نافانتيا سوزانا دي ساريا: تركز الاتفاقية الجديدة على دمج أنظمة القتال في السفن الجديدة، وتصميم النظم وهندستها، وتصميم الأجهزة، وتطوير البرمجيات، والاختبارات، وأنظمة التحقق، وتصميم برامج التدريب.