استدعت الصين السفير الألماني في بكين عقب اجتماع بين الناشط من هونغ كونغ جوشوا وونغ ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بحسب ما ذكر سفير بكين في برلين ، اليوم الأربعاء، وصرح السفير الصيني وو كين للصحافيين عقب اجتماع الناشط وون بوزير الخارجية الألماني في برلين الاثنين "استدعت وزارة الخارجية السفير في بكين" مضيفًا: "ما أستطيع قوله هو أن خيبة الأمل كبيرة لدى الجانب الصيني ونحن نحتج بقوة"، وأضاف: "سيكون لهذا الحدث تأثير سلبي كبير على العلاقات الثنائية بين الصين والمانيا"، من دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي هذا القرار إثر لقاء مساء الاثنين جمع جوشوا وونغ الذي يسعى إلى حشد تأييد دولي ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، ويواصل الناشط (22 عامًا) زيارة لبرلين تستمر بضعة أيام حيث التقى مسؤولين سياسيين عديدين، على أن يتوجه بعدها إلى الولايات المتحدة، وكان نشر مساء الاثنين على تويتر صورة له إلى جانب ماس خلال أمسية نظمتها صحيفة بيلد الواسعة الانتشار، موضحًا أنه بحث مع الوزير الألماني "الاحتجاجات الراهنة والنضال من أجل انتخابات حرة وديموقراطية في هونغ كونغ"، وأثار هذا الأمر الثلاثاء غضب بكين التي اعتبرت أن من غير المقبول "أن تحاول بعض وسائل الإعلام والسياسيين الألمان اجتذاب الاهتمام إليهم باستخدام انفصاليين مناهضين للصين"، وتشهد هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة التي أعيدت إلى الصين في 1997، حركة احتجاج ضد السلطة التنفيذية منذ يونيو على خلفية مخاوف من هيمنة متنامية للحكومة المركزية.