أكدت شرطة منطقة مكة المكرمة أنه لا صحة لما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن هجوم مجموعة من الأولاد على طفل أمام مدرسة نجد الابتدائية وإركابه السيارة بالقوة.

وأوضح المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة أن الجهات الأمنية لم تتلق أي بلاغ عن قضية اختطاف ذات صلة بهذه الواقعة، وبالتحري عنها في ضوء ما توفر بمقطع الفيديو المتداول، تم بتوفيق الله تحديد الأطراف المشاركة، (5) خمسة مواطنين، تتراوح أعمارهم بين 12 و 18 عامًا، وأخذ إفاداتهم التي أوضحوا من خلالها أن المشهد كان مزاحًا بينهم، وباشرت الجهات المختصة استكمال إجراءات الاستدلال بالواقعة، واتخاذ الإجراءات النظامية حيالها.