قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي: «إن استخدام الإرهاب في تحقيق الأهداف واستخدام الإرهاب فى الثمانينيات الذي أدى لسقوط الاتحاد السوفيتي»، مؤكدًا أن ذلك لن ينجح إلا إذا تبنته دول وتم عمل حواضن للإرهاب منها مدارس طالبان في أفغانستان. أضاف فى مداخلة بجلسة «تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًا وإقليميًا» ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى الثامن للشباب بالقاهرة أمس: «إنه لا يمكن للإرهاب أن ينجح وينمو إلا إذا كانت هناك دول تتبناه»، وشدد الرئيس السيسي على أنه بعد انتهاء الإرهاب فى أفغانستان تم استخدام المسلحين كأداة لتدمير الدول، لافتًا إلى أن الإرهاب مثل السرطان، وتابع: ظاهرة الإرهاب أصبحت تستخدمها بعض الدول لتحقيق أهداف سياسية وأمنية وعسكرية بأقل تكلفة، بعيدًا عن المواجهة العسكرية بين القوى الكبرى. قالت د.دلال محمود مديرة برنامج الأمن والدفاع: «إن 18 ألف شهيد سقطوا ضحايا للإرهاب فى 2017، وفى النصف الأول من 2019 ارتفع ضحايا الإرهاب 22% عن العام الماضي».