رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم الأحد الحفل الختامي لمهرجان سموه للهجن في نسخته الثانية، وذلك بميدان سباقات الهجن بمحافظة الطائف، بحضور أصحاب السمو الملكي الأمراء، وأصحاب السمو الشيوخ، والمعالي ضيوف المهرجان من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ولدى وصول سمو ولي العهد لميدان الهجن يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، كان في استقبال سموه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس الاتحاد الدولي للهجن، وصاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن.

وفي بداية الحفل عزف السلام الملكي.

بعد ذلك انطلق الشوطان الأخيران لمهرجان ولي العهد للهجن.

وبدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة كلمة رفع فيها الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، على الدعم المتواصل والكبير الذي يحظى به الرياضيون في المملكة، وحرصهما الدائم والمستمر على تطوير القطاع الرياضي بكل مجالاته لتمكين شباب وشابات هذا الوطن الغالي من خدمة وطنهم في تنظيم أكبر الفعاليات الرياضية العالمية.

وأضاف سموه: نشهد بكثير من الفخر والاعتزاز ختام النسخة الثانية من هذا المهرجان السنوي الذي نتشرف به، وقد وصل لهذه المرحلة المتقدمة من حيث الاهتمام والمتابعة والمشاركة، حيث شهد هذا العام مشاركة 13.377 مطية تنافست في 439 شوطاً بمشاركة 4.080 مشاركاً من ملاك الهجن، مما يعكس المرحلة المتقدمة التي بلغها المهرجان من قوة المنافسة والتنافس والرغبة في نيل شرف المشاركة.

ثم ألقى الشاعر ياسر التويجري قصيدة شعرية بهذه المناسبة.

بعد ذلك سلم سمو ولي العهد الجوائز للفائزين بالمراكز الأولى للشوطين الختاميين لمهرجان ولي العهد للهجن في جميع فئاتها، التي جاءت على النحو التالي:

الفائز بجائزة الأعلى نقاطاً لعامي 2018 و 2019 (سيفان + مليون ريال)، مالك الهجن حمد بن راشد المري.

الفائز بجائزة (رمز - حقايق - بكار ـ مفتوح) و (رمز حقايق ـ قعدان ـ مفتوح) صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد، المطايا "نواف" و "الـصميما".

الفائز بجائزة (رمز - حقائق ـ عام) مفلح حمود البلوي المطية "انجاز".

الفائز بجائزة (رمز - حقائق ـ عام) محسن محمد اليامي المطية "ملبي".

الفائز بجائزة (رمز ـ لقايا - مفتوح) هجن الرئاسة المطية "الزود".

الفائز بجائزة (رمز - لقايا - قعدان - مفتوح) هجن "النايفات" تسلمها المشرف راشد المري.

الفائز بجائزة (رمز - لقايا - بكار -عام) عبدالهادي راشد المري المطية "لهب".

الفائز بجائزة (رمز- لقايا - قعدان - عام) لمحمد حمد المري المطية "هباش".

الفائز بجائزة (رمز - جذاع - مفتوح) لصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد المطية "الجوف".

الفائز بجائزة (رمز - جذاع - مفتوح) المطية "متعب" لهجن الرئاسة.

الفائز بجائزة (رمز - جداع - عام) المطية "بجده" لياسر محمد العطوي.

الفائز بجائزة (رمز - جذاع ـ قعدان -ع ام) "شاهين" لسالم سعيد الكتبي.

الفائز بجائزة (رمز - ثنايا ـ بكار - مفتوح) هجن الرئاسة المطية "طاغية".

الفائز بجائزة (رمز - ثنايا - قعدان - مفتوح) هجن الرئاسة المطية "مبلش".

الفائز بجائزة (رمز - ثنايا - بكار - هام) المطية "مقروعة" لمحمد فطيس المري.

الفائز بجائزة (رمز - ثنايا - قعدان ـ عام) عامر بن راشد المري المطية "الكايد".

فيما جاءت نتائج الأشواط الختامية الرئيسية لمهرجان ولي العهد للهجن (زمول ـ حيل - رموز) مفتوح عام، ومسافتها 7 كلم لكل شوط، على النحو التالي:

الشوط الأول: المخصص لفئة "زمول ـ عام ـ رمز" وجائزته بندق ومليون ريال وسيف وجائزة خنجر مقدمة من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فاز به "صوغان" لسعيد بن خالد سعيد الهاجري.

الشوط الثاني: المخصص لفئة "زمول ـ مفتوح ـ رمز" وجائزته مليون ونصف المليون ريال وسيف فاز به "هملول" لهجن الرئاسة.

الشوط الثالث: المخصص لفئة "حيل ـ عام ـ رمز" وجائزته مليون ريال وسيف، وجائزة "سيف" مقدمة من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فازت به "نيوم" لخالد بن فيصل بن محمد بن شريم.

الشوط الرابع: المخصص لفئة "حيل ـ مفتوح ـ رمز" وجائزته سيف، وسيف آخر مقدم من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان فازت به "مطفية" لهجن الرئاسة.

حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير سلطان بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن محمد، وصاحب السمو الأمير فهد بن خالد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد بن جلوي، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن العبدالله الفيصل، وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الأمير فهد بن سعد بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن خالد بن بندر بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي مستشار أمير منطقة مكة المكرمة وكيل محافظة جدة، وصاحب السمو الملكي الأمير مساعد بن جلوي بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سطام بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعد بن تركي بن جلوي، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة نجران، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير فواز بن بندر بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن مقرن، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالله بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمع من المهتمين بسباقات الهجن.

كما حضر الحفل، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية في مملكة البحرين، وسمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الإماراتية، ومعالي المستشار بالديوان الأميري بدولة الكويت الأستاذ محمد ضيف الله، ومعالي وزير الثقافة وزير الشباب في مملكة الأردن محمد أبو رمان، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة وعدد من المسؤولين.