قال برنامج "إيجار" التابع لوزارة الإسكان، إن الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار سجلت تزايدًا في أعداد المستفيدين من خدمة السداد الشهري، مبينا أن نسبة العقود الإيجارية الموثقة في الشبكة والتي تستفيد من هذه الخدمة بلغت أكثر من 25% من إجمالي العقود. وأوضح المشرف العام على التنظيم العقاري والإسكان التنموي المهندس مازن بن محمد الداوود، أن الإقبال المتزايد على خدمة السداد الشهري دلالة على ما لمسه المستفيدون من الخدمة، التي من شأنها تيسير عملية دفع القيمة الإيجارية وإدارة المصاريف وتنظيم عملية الادخار بالنسبة للمستأجر. وأكد أن الخدمة تسهم في تنظيم عملية التحصيل بالنسبة للمؤجر والوسيط العقاري، مشيراً إلى أن محاكم التنفيذ لم تستقبل شكاوى تذكر تتعلق بالخدمة، وأضاف أن نسبة العقود التي لديها طلب تنفيذ لم تتجاوز 0.5% من مجمل العقود المستفيدة من ميزة السداد الشهري، ما يؤكد فائدتها في تقليص النزاعات وتيسير العملية الإيجارية، ومساهمتها في تنظيم عملية سداد وتحصيل القيمة الإيجارية، وإسهامها في تقليل مخاطر الاستثمار. وأطلقت وزارة "الإسكان" في فبراير 2018، الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار "إيجار"، وذلك بالتعاون مع وزارات "الداخلية" و"العدل" و"الاتصالات". وتوفر شبكة "إيجار" العديد من الخدمات الإلكترونية لأطراف العملية التأجيرية، كتوثيق العقود، والسداد الإلكتروني، مع إلزام الوسطاء العقاريين كافة في جميع مدن المملكة بتوثيق عقد الإيجار الموحد في الشبكة الإلكترونية لخدمات الإيجار، وهو العقد المعتمد بصفته سندًا تنفيذيًّا.