عقد مجلس إدارة هيئة الصحفيين السعوديين اجتماعه الثاني عشر في مقر الهيئة بالرياض، أمس, برئاسة الأستاذ خالد المالك، وحضور أعضاء المجلس.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بأعمال وأنشطة الهيئة خلال هذا العام, حيث استمع الحضور إلى إحاطة من نائب رئيس المجلس رئيس اللجنة التنفيذية الدكتور فهد آل عقران عن الأعمال التي قامت بها اللجنة منذ تشكيلها، كما تم عرض عدد من الجوانب التي تتعلق بعمل اللجان المشكلة وضرورة تفعيل الأداء، وتصويب الأعمال التي تستدعي إعادة نظر.

واستمع أعضاء المجلس إلى إحاطة من عضو المجلس رئيس منتدى وجائزة الإعلام السعودي محمد الحارثي عن الخطوات العملية التي جرى إنجازها في هذا الشأن، لافتاً الانتباه إلى أن هذا الحدث الإعلامي الكبير والأول من نوعه في المملكة سيشارك فيه أكثر من 1000 قيادي وإعلامي من دول العالم لمناقشة صناعة الإعلام بأشكاله المختلفة، وما يصاحبها من تحولات وانعطافات, متناغماً مع ما تشهده المملكة من تحولات اجتماعية وسياسية نوعية. وأشار إلى أن المنتدى يمثل فرصة للاطلاع على الخبرات والتجارب العالمية في صناعة الإعلام، ويرصد الفرص الكامنة غير المحدودة التي خلقها الإعلام الجديد، ويتيح فرصة جيدة للتعرف على وسائل القوى الناعمة وكيفية استثمارها، ويفتح المجال للإعلاميين المحليين ومن الخارج لبناء شبكة علاقات تعزز الانفتاح على العالم، وهي فرصة سانحة لتطوير الإعلام المحلي من خلال جائزة الإعلام السعودي التي ستسهم في تعزيز التنافس والابتكار.

وأوضح الحارثي أن اللجان المسؤولة عن المنتدى والجائزة تسير في خط متواز، وأن الجائزة لها مجلس مستقل من عدد من خبراء الإعلام العرب والسعوديين. وبين الحارثي أن المنتدى سيشهد بالإضافة إلى الجلسات النوعية، وورش العمل، توقيع إتفاقيات تدشين مبادرات تخدم صناعة الإعلام، وكذلك تدشين مشاريع إعلامية، ومعرض إعلامي وبرامج للزيارات، وسيتحدث في المنتدى قيادات العمل الإعلامي، وممارسون في أكبر المؤسسات الإعلامية في العالم، وممثلون لوسائل الإعلام العربية والدولية، ومختصون في الجامعات ومراكز البحوث المتقدمة في المملكة والعالم على مدى يومي 2 - 3 ديسمبر المقبل.

وبعد ذلك اطلع المجلس على تقرير نشاط فرع الهيئة بالإحساء، والبرامج التدريبية لفرع الهيئة بالجبيل، وشكر القائمين عليهما، وأثنى على جهودهم. ثم انتقل المجلس إلى مناقشة جدول الأعمال المعروضة عليه حيث قرر الموافقة على الطلبات المقدمة للهيئة لفتح فروع لها في كل من القصيم - وحائل - وحفر الباطن، بعد استكمال الشروط التي سبق أن وضعها المجلس لها الغرض.

وبعد الاستماع للعرض الذي قدمه عضو المجلس -أمين المال- عبدالوهاب الفايز عن فكرة تأسيس مركز خدمات وتسويق المحتوى الإعلامي في الهيئة، أثنى أعضاء المجلس على الفكرة ووافقوا على المضامين التي تضمنها العرض، وشكل لجنة برئاسة عبدالوهاب الفايز، وعضوية كل من خالد بوعلي، وأسمهان الغامدي، وناصر الحقباني أعضاء المجلس. كما خصص ميزانية للمشروع في حدود (500) ألف ريال، وفوضهم المجلس بإنجاز الخطوات العملية التي جرى طرحها بعد الرجوع إلى رئيس المجلس أقر المجلس القوائم المالية للعام 2018م, فيما حدد المجلس النصف الأول من ديسمبر 2019م, موعداً لعقد الجمعية العمومية للهيئة.