أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الجمعة، أنه بدأ تنفيذ عملية عسكرية نوعية شمال محافظة الحديدة لتدمير أهداف عسكرية مشروعة، مطالبًا المدنيين بالابتعاد عن المواقع المستهدفة حرصًا على سلامتهم. وأفاد بتدمير 4 مواقع لتجميع وتفخيخ الزوارق المسيرة عن بعد والألغام البحرية، وهو ما سيسهم بحسب التحالف في ضمان سلامة حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية جنوب البحر الأحمر.

كما أكد أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني، مشددًا على أنه تم اتخاذ الإجراءات الاحترازية. وكان التحالف قد أعلن مساء امس الخميس، اعتراض وتدمير زورق مفخخ أطلقته مليشيات الحوثي من الحديدة. وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي بأن منظومة القوات البحرية للتحالف رصدت صباح أمس محاولة للمليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران للقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسير عن بعد، قامت المليشيات الحوثية الإرهابية بإطلاقه من محافظة الحديدة. وبيّن أنه تم تدمير الزورق المفخخ الذي يمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، وتهديدًا لطرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية.

تصعيد حوثي

وجددت مليشيات الحوثي الانقلابية، مساء أمس، خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في محافظة الحديدة الساحلية غربي اليمن، وذلك باستمرار عمليات القصف والاستهداف لمواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية المكتظة بالسكان، بالتزامن مع إعلان تحالف دعم الشرعية عن إحباط محاولة إرهابية حوثية، في البحر الأحمر، عبر زورق مفخخ وجهته من ساحل مدينة الحديدة.

وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة: إن مليشيات الحوثي شنت قصفًا مدفعيًا عنيفًا وبالأسلحة المختلفة على مواقع القوات المشتركة في أطراف مديرية الدريهمي، جنوبي الحديدة، كما شنت هجومًا عنيفًا على مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الحديدة، وذكر مصدر عسكري أن القوات المشتركة تمكنت من التصدي لهجوم المليشيات الحوثية بكل بسالة وقوة وحزم. ونشر المركز الإعلامي مقطع فيديو لهجوم المليشيات الحوثية والتصدي لها.