أصدرت "النيابة العامة" أمرها للجهة المختصة بمباشرة إجراءات البحث والتحري للتعرف على هوية المعنف لطفلته الرضيعة.

وكشف مصدر مسؤول في النيابة العامة عن قيام وحدة الرصد في "النيابة " برصد مقطع مصور لأحد الأشخاص يظهر محتواه قيام ذلك الشخص بضرب طفلة رضيعة وتعنيفها جسديًا لإجبارها على الوقوف، وعلى الفور أصدرت أمرها بكشف هوية مقترف هذا الجرم.

وأوضح المصدر أن ذلك يتم من خلال تحليل المعرفات الإلكترونية للمحتوى المعلوماتي للجريمة والأجهزة المستخدمة في ذلك، وصولاً للتعرف على هويته وتحديد موقعه والقبض عليه من قبل الجهة المختصة، مؤكدًا أنه بعد القبض عليه ستتم إحالته إلى النيابة العامة للبدء في إجراءات التحقيق معه وتطبيق الأنظمة بحقه بكل حزم..

وعللت النيابة العامة ذلك؛ لانطواء الجريمة على ما يهدد صحة وسلامة الطفل وتعريضه للخطر، وإساءة المعاملة بحقه، وتصوير ذلك عبر الأجهزة الذكية ونشره من خلال الشبكة العنكبوتية في ضوء نظامي حماية الطفل والحماية من الإيذاء ونظام مكافحة جرائم المعلوماتية.

وأكدت النيابة أنها تتابع كل ما من شأنه مخالفة أنظمة الحماية الاجتماعية من خلال اللجان المختصة لضمان حماية الأفراد والأطفال على وجه الخصوص.