قال صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك إنه في هذا اليوم المبارك مناسبة اليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية يوم عزّ وفخر لكل الشعب السعودي، وفرصة نستذكر بها ملحمة تأسيس هذه البلاد المباركة والبطولات والتضحيات التي قدمها الآباء والأجداد ورجاله المخلصون تحت قيادة المغفور له المؤسس الملك عبدالعزيز - طيّب الله ثراه -في بناء هذا الوطن والحفاظ على وحدته تحت راية التوحيد لتواصل مسيرة البناء والتطوير والتنمية على يد أبنائه الملوك البررة - رحمهم الله- حتى عهد قائد مسيرة التنمية الشاملة والرؤية الثاقبة والعزم والحزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - حتى باتت المملكة في مصاف الدول التي يُنظر إليها وإلى أبنائها بكل إعجاب وانبهار، والحرص المستمر والعمل الدؤوب لمسيرة ورؤية جديدة تتماشى مع العصر الذي نعيش فيه.

واختتم سموه كلمته سائلاً الله -عزّ وجلّ- أن يحفظ هذا الوطن شامخاً، وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد.