ضرب فيلم «الجوكر» الشارع الأمريكي بحالة من الجدل والاستنفار الأمني بعد يومين من افتتاحه في 4 أكتوبر وأثار موجة من الانتقادات والاحتجاجات على قصة الفيلم الجرىء والعنيف، والذي يدعي منتقدوه بأنه يثير التعاطف مع شخصية البطل العنيف (Joaquin Phoenix) ويمجد القاتل ويشجع على إثارة العنف والقتل على مستوى البلاد.

وتدور قصة الفيلم والذي جرت أحداثه في عام 1981، الذي يحكي عن المهرج المهمش الفاشل (آرثر فليك) الذي يجد الخلاص من الحقد الدفين من خلال اللجوء إلى متعة القتل في مدينة جوثام. ويستمر في ممارسة القتل دون أي رحمة لكل من أساء إليه بصورة تثير التعاطف مع شخصية البطل والذي يؤديها (Joaquin Phoenix) بإتقان يصل بالمشاهد إلى حد التصديق، وتؤدي إلى حالة من القلق والتوتر والاستفزاز والرعب من المشاهد العنيفة في أحداث الفيلم.

من جهة أخرى واجهت الشركة المنتجة للفيلم «وارنر برازر» احتجاجات من عائلات ضحايا إطلاق النار الجماعي الذين كانوا يخشون أن يؤدي ذلك إلى عنف أو هجمات متقطعة، كما حدث بعد العرض الأول للفيلم كولورادو في ليلة الافتتاح «The Dark Knight Rises»، حيث تم إطلاق النار الجماعي على مسرح السينما في أورورا، وأسفر ذلك الهجوم عن مقتل 12 شخصًا وإصابة العشرات بجروح في محيط المسرح.

بيان مكتب التحقيقات الفيدرالي

في بيان مشترك، حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي المواطنين الأمريكيين من تهديدات عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي إلى الحذر من تكرار إطلاق نار جماعي في عروض الأفلام. وقال البيان الذي تم مشاركته مع الشرطة هذا الأسبوع إنه على الرغم من أن السلطات الفيدرالية ليس لديها معلومات تؤدي إلى تهديدات محددة أو ذات مصداقية لأماكن معينة، فقد تلقت نصائح حول التهديدات المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي منذ شهر مايو على الأقل

استنفار أمني حول دور السينما

رداً على ذلك، عززت المدن الكبرى الأمن من أجل ليلة افتتاح الفيلم. وقالت إدارة شرطة لوس أنجلوس إنها ستحافظ على حضور كبير في المسارح وحثت رواد السينما على توخي الحذر والإبلاغ عن أي شيء غير عادي. وحظرت بعض المسارح من عرض فيلم «Joker».، وقال المتحدث باسم شرطة لوس أنجلوس «رغم عدم وجود تهديدات موثوق بها في منطقة لوس أنجلوس، إلا أننا نشجع الجمهور على الاتصال بالشرطة في حالة وجود أي حالات الاشتباه حيث تكون الشرطة في مواقع قريبة من صالات العرض.

بعض رواد السينما لا يهتمون

وكالعادة حضرت الجماهير حفل افتتاح الفيلم يوم الخميس الماضي، لم تمنعها التحذيرات الأمنية، أو عبارات التهديد والاستمتاع بالفيلم المثير والعنيف «الجوكر»، ودافع أحد المشاهدين عن الفيلم قائلًا: إنه ليس تمجيدًا للقتلة لأنه خيالي. وقال «إنه مجرد فيلم عن شخصية تمر بمرحلة تحول. بالنسبة لي إنه ليس مشكلة كبيرة».

أما نجم الفيلم فينيكس قال إن تصويره للشخصية يهدف إلى الاستفزاز. وأضاف «أعتقد أنه أمر جيد حقًا... عندما تجعلنا الأفلام نقلق أو نقابل التحديات أو تجعلنا نفكر بطريقة مختلفة».

إطلاق فيلم تود فيليبس «جوكر» الشجاع، والذي فاز بجائزة أفضل صورة في مهرجان فينيسيا السينمائي سجل نصائح أربعة للمشاهد:

1. تعرف على الحقائق المتعلقة بالأفلام والعنف في العالم الحقيقي.

2. تذكر أن Phillips

ليس مخطئًا - الغضب سلعة

3. والأهم من ذلك كله، قرر نفسك بعد مشاهدة الفيلم معرفة ما تشعر به تجاه الكاتب أو البطل.

4. ستكون قادرًا على التحدث عن «Joker» من موقع معلومات حقيقية.