قتل 22 شخصا على الأقل في انهيار أرضي بمنطقة كونتا جنوبي إثيوبيا، حسبما قال المتحدث باسم إدارة إقليم فاسيكا مولوجيتا، لقناة إي بي سي التلفزيونية الحكومية، وتسببت الكثير من الأمطار في حدوث الانهيار الأرضي يوم الأحد.

ونقلت قناة اي بي سي عن مكتب رئيس الإقليم قوله إن المساعدات تصل إلى المناطق المتضررة، وحذر المكتب من أنه مع استمرار هطول الأمطار الشديدة فإنه من المتوقع حدوث المزيد من الانهيارات الأرضية.

يشار إلى أن الوقت الحالي، هو موسم الأمطار في جنوب إثيوبيا ودول أخرى بالمنطقة، والتي تشهد حدوث انهيارات ارضية بشكل معتاد، ويعيش الكثير من السكان في أكواخ أو منازل بسيطة، والتي يمكن ببساطة أن تتضرر، ولذلك فإن الحوادث التي تتسبب في الوفيات متكررة نسبيا.